نصائح لإصلاح مشاكل البطارية في نظام iOS11

0

أطلقت آبل مؤخراً أحدث إصدار من نظام التشغيل iOS11، إلا أن بعض مالكي هواتف الايفون لاحظ زيادة واضحة في استهلاك طاقة البطارية، كما أن بعض المستخدمين يشتكون من هبوط سريع بنسبة الطاقة.

اذا كنت ممن قاموا بتحديث أجهزتهم لنظام iOS11 ولاحظوا مثل هذه المشاكل في أداء البطارية، تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على بعض النصائح والحيل لمواجهة هذه المشكلة، والتخفيف قدر الإمكان من سرعة استهلاك الطاقة.

امنح الجهاز فرصة ليوم أو يومين:

عند تحديث نظام هاتفك، فإن النظام الجديد يستمر بالعمل بشكل مكثف في الخلفية، حيث يفهرس كل المعلومات الموجودة على هاتفك ليصبح من السهل الوصول إليها بسرعة.

بالطبع أنت لن تنتبه لذلك، بحكم أن هذه العملية تلقائية وتعمل في خلفية الهاتف، لكن لها أثراً سلبياً على استهلاك الطاقة.

انتظر يوماً أو يومين بعد التحديث وستلاحظ تحسناً في أداء البطارية حالما تنتهي عملية الأرشفة، ويجب أن يعود أداء البطارية إلى طبيعته.

في حال لم يتحسن أداؤها، فيمكنك الانتقال لتجربة بعض النصائح التالية.

 

 تخفيض إنارة الشاشة:

تحتاج في بعض الأحيان أن تكون شاشتك ساطعة وإضاءتها مرتفعة، لكن ذلك غير ضروري في أغلب الأوقات، خاصة في داخل الغرف.

اسحب إصبعك من أسفل الشاشة الرئيسية لأعلى وقم بمعايرة إضاءة الشاشة على أخفض مستوى ممكن.

طبعاً بإمكانك دائماً إعادة رفع نسبة الإضاءة عند الحاجة لذلك، ومن ثم خفضها مجدداً.

 

 إيقاف تنشيط التطبيقات في الخلفية:

لست بحاجة لابقاء جميع التطبيقات الموجودة على هاتفك نشطة في الخلفية.

قم بإيقاف بعض التطبيقات التي لا تحتاجها بشكل متكرر.

للأسف هذا يعني الدخول إلى كل تطبيق بتطبيقه للتأكد من إيقاف نشاطه في الخلفية.

 

اضبط قفل الشاشة التلقائي على 30 ثانية:

معظمنا يقوم بضغط زر الطاقة لتفعيل الشاشة للتحقق من الوقت أو لرؤية الاشعارات، لكننا غالباً ننسى ضغط الزر مرة ثانية لقفل الشاشة.

اضبط القفل التلقائي للشاشة على أقصر مدة ممكنة ألا وهي 0 ثانية لتتأكد من عدم استهلاك الشاشة للطاقة لفترة أطول من اللازم.

 

 تجنب تشغيل الشاشة بشكل متكرر:

كما ذكرنا سابقاً، الكثير منا لديه عادة تشغيل الشاشة بشكل متكرر حتى مع معرفتنا بعدم وجود رسائل أو اشعارات للاطلاع عليها، قم نترك الهاتف دون أن نقفل الشاشة مباشرة ونتركها حتى يمر وقت القفل التلقائي.

حاول تجنب هذه العادة ولا تشغل الشاشة إلا عند الحاجة لذلك فالشاشة تستجر الكثير من الطاقة التي يمكن الاستفادة منها في أشياء أكثر أهمية.

 

 تفعيل وضع الطيران عند ضعف الإشارة:

البحث عن إشارة هي إحدى أكثر العمليات استهلاكاً للطاقة، لذا في حال تواجدك في منطقة لاتصل إليها الإشارة أو تصل ضعيفة، يفضل أن تفعل وضع الطيران في هاتفك وان تطفئ بيانات الهاتف.

صحيح أن ذلك سيمنع وصول المكالمات والرسائل وغيرها إلى هاتفك، ولكنها توفر نسبة جيدة من الطاقة.

لتفعيل وضع الطيران اسحب من أسفل الشاشة باتجاه الأعلى.

إيقاف بيانات الهاتف يعني استمرار هاتفك باستقبال المكالمات والرسائل، لكنه لن يقوم بالبحث أو الاتصال بشبكات 3G، للقيام بذلك توجه للضبط ثم بيانات الهاتف ثم اختر إيقاف.

 

 إيقاف تحديد المواقع:

إن استخدامك تحديد المواقع يعني بقاء هاتفك متصلاً بالانترنت وتفعيل البلوتوث واستخدام GPS وهذا كله يحتاج للطاقة.
لذا إن لم تكن تستخدم تطبيقاً محدداً يتطلب بيانات الموقع لإيصالك إلى مكان ما. فيفضل إيقاف هذه الخاصية.

 

 إيقاف الهزاز:

استخدام التنبيه بالهزاز مفيد في كثير من الأحيان وخاصة غذا كان هاتفك في وضع الصامت، لكنه يتطلب تشغيل محرك صغير لتوليد هذه الاهتزازات، وهذا المحرك يحتاج لاستجرار الطاقة من البطارية ليعمل.

إذا لم تكن بحاجة للتنبيه بالهزاز  فيمكنك إيقافه بالتوجه إلى الضبط ثم الصوت ثم اختر إيقاف الهزاز مع الرنين.

 

 إيقاف الإشعارات:

على الأرجح أنك لست بحاجة أن يتم إشعارك عن كل ما يجري حولك.

من المفيد الحصول على إشعارات الواتس أو الرسائل مثلا، لكن قد لا يكون من الضروري إعلامك عند كتابة كل تعليق على احدى الصور التي نشرتها على صفحتك في الفيسبوك مثلاً.

تقليل كمية الإشعارات الواردة إليك سيقلل في المقابل كمية الطاقة المستهلكة من البطارية.

لإيقاف الإشعارات عليك الدخول إلى الضبط ثم الإشعارات ثم عليك البدء بالاختيار بين تطبيقاتك.

 

 التحقق من بريدك الإلكتروني يدوياً:

من الجيد أن تحصل على بريدك الإلكتروني أولاً بأول، لكن ذلك لا يعني أن لديك الوقت لقراءتها أولاً بأول.

تغيير إعدادات بريدك الإلكتروني للحصول عليه يدوياً بدلاً من أن يجلبه الهاتف تلقائياً يساعد بتوفير طاقة هاتفك.

إذا لم تعجبك الفكرة، فيمكنك جدولة وقت الحصول على البريد الإلكتروني على مدة أطول لتصبح كل ساعتين بدلا من كل 15 دقيقة مثلا.

توجه إلى الضبط ثم البريد، الأسماء، التقويم ثم جلب البيانات الجديدة.

 

 إيقاف سيري:

تبقى سيري في وضع الاستعداد دائماً بانتظار ندائك عليها.

مما يعني أنها تستهلك من طاقة البطارية.

يمكنك إيقاف هذه الخاصية بسهولة إذا كنت تريد توفير طاقة البطارية في هاتفك.

توجه إلى الضبط ثم عام ثم سيري ثم السماح بـ Hey Siri وأوقف هذا الخيار.

 

تحقق من التطبيقات التي تستهلك الطاقة:

هناك بعض التطبيقات التي تستهلك من البطارية أكثر مما تعتقد، ولمعرفة هذه التطبيقات:

توجه إلى الضبط ثم البطارية ثم استخدام البطارية.

ويمكنك تحديد نسبة الاستهلاك في آخر 7 أيام أو آخر 24 ساعة.

الأمر يستحق البحث لمعرفة التطبيق الذي يؤدي إلى تدهور نسبة الشحن في الهاتف للقيام بإيقافه.

 

 إيقاف البلوتوث:

طالما أنك غير متصل بأجهزة أخرى عبر البلوتوث أو أنك لا تستخدمه، حاول إبقاء البلوتوث مطفأً، لتساعد في توفير طاقة البطارية.

 

تفعيل وضع توفير الطاقة:

في حال لم تنجح النصائح السابقة في تحسين أداء البطارية، فيمكنك اللجوء لاستخدام توفير الطاقة، الذي سيقوم بتقليل استهلاك طاقة البطارية قدر الإمكان.

حيث سيقوم بإيقاف: تنشيط التطبيقات في الخلفية، سيري، إحضار البريد الالكتروني، التنزيلات التلقائية، ويقلل من التأثيرات البصرية.

 

عمل استعادة ضبط للهاتف:

يجب أن يكون هذا خيارك الأخير، لكن إذا كنت تعاني من ضعف أداء البطارية بشكل جدي بعد تحديث النظام إلى iOS11 فبإمكانك استعادة الهاتف ليعود كما لو أنه جديد.

سوف تكون بحاجة لإعادة تنزيل تطبيقاتك، وإدخال كلمات المرور ومعلومات البطاقات الخاصة بك مرة ثانية.

كما أنك ستفقد محفوظات الألعاب والبيانات الصحية، لكن في المقابل فإن مشكلة تفريغ البطارية ستحل على الأغلب.

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق