لمبتك

حقيقة ام مجرد اشاعات! آبل تجعل الأجهزة القديمة ثقيلة لدفع المستخدمين لشراء الجديدة ؟

0

كان ولا يزال المستخدمون يحبون منتجات شركة آبل التي تتميز بالكفاءة والعمر الطويل، فضلا عن الدعم الذي توفره آبل لفترة طويلة، لكن للأسف تبقى شركة تجارية تبحث عن الأرباح بشتى الطرق، وآخر الطرق التي كانت عبارة عن شائعة تم تأكيدها بالتجارب، آبل تتلاعب فعليا بقدرات أجهزتها القديمة ! فما هو السبب ؟ التفاصيل في تقرير اليوم .

 

شائعة قديمة متجددة – آبل تجعل أجهزتها القديمة ثقيلة عمدا !

منذ زمن طويل والشائعات تدور حول قيام آبل بجعل أجهزتها القديمة ثقيلة، أي أنها تتعمد خلق بعض الثقل، استهلاك البطارية بسرعة، وبعض المشاكل من أجل دفع المستخدمين لشراء الأجهزة الجديدة الخاصة بها !

كل هذه شائعات نعم، ولم يستطع أحد أن يثبت شيء، لكن يبدو أن الأدلة قد ظهرت للعيان، مما يؤكد أن آبل تقوم بالتلاعب فعليا من أجل جعل أجهزتها القديمة ثقيلة، وبالتالي فإن على آبل تقديم توضيحات بخصوص هذا !

اختبارات تؤكد قيام آبل بإضعاف قدرات أجهزتها القديمة ؟!

المقصود بالأجهزة القديمة هنا، تلك التي قبل الأيفون 8، يعني تشمل الأيفون 7 والأيفون 6s وما قبلهما، كل هذه الأجهزة عملت آبل على جعلها بطيئة حتى تتخلص من مشكلة نفاد البطارية بسرعة، وهي الشكوى المتكررة دوما !

هذا ما أكده صاحب منصة اختبار الأداء الشهيرة Geekbench، والذي بعد عدة شكاوى حول اختلاف أداء أجهزة الأيفون 7 بعد التحديث الجديد iOS 11.2، قام بالعديد من التجارب على الجهازين الأيفون 7 بالإضافة إلى الأيفون 6s، وخلص في النهاية إلى أن آبل فعلا قامت بتخفيض قدرة المعالج على أداء العمليات، من أجل الحفاظ على البطارية.

 

حقيقة ام مجرد اشاعات! آبل تجعل الأجهزة القديمة ثقيلة لدفع المستخدمين لشراء الجديدة ؟

 

 

الرسم البياني السابق يوضح فرق الأداء بين جهاز أيفون بنظام iOS 10.2 وكذلك نظام iOS 10.2.1، مقارنة بجهاز أيفون بإصدار iOS 11.1.2 والإصدار iOS 11.2، حيث ينخفض الأداء تدريجيا، وفي آخر تحديث أصبح أداء الأيفون 7 من حيث البطارية كارثيا، وهو ما وقنا عليه عند بعض الأصدقاء.

الهدف دفع المستخدمين لشراء أجهزة جديدة !

أكد John Poole صحاب منصة الاختبار، أن آبل من خلال هذه الخطوة تنتهك حقوق المستخدمين، فهي لم تخبرهم بهذه الخطوات، وتجعلهم يعتقدون أن أجهزتهم أصبحت قديمة، وحان الوقت لاستبدالها، في حين أن الأمر متعلق بنظام التشغيل نفسه، وهو ما يفسر كثرة قيام آبل بالتحديثات واحدا تلو الآخر !

التأكيدات ليست من صاحب منصة اختبار الأداء فقط، بل العديد مما تم رصده من أكواد نظام iOS 11 بإصداراته الأخيرة تؤكد قيام آبل بإنقاص قدرة المعالج في أجهزة الأيفون 7 وما بعده !

مزيد من التأكيدات تشير إلى أن آبل جعلت أجهزة الأيفون 7 وما قبله، تنقص من أداءها بمجرد وصول البطارية إلى نسبة 80٪ أو أقل، وهذا سعيا منها للحفاظ على البطارية، قد تكون هذه الخطوة باعتبار مزايا نظام iOS 11 الجديدة خاصة الواقع المعزز وغيره، إلا أنها خطوة غير موفقة من آبل بحسب الشكاوى.

موضوع ذو صلة: استنزاف البطارية في iOS 11 – هل هي فعلا مشكلة حقيقية !

كل هذه الشكاوى جاءت بعد تجارب، حتى أنه لدينا أصدقاء يملكون أجهزة أيفون مختلفة، بداية من الأيفون 7 وما قبله، لاحظوا أنه ومنذ التحديث إلى الإصدار iOS 11.2 وما بعده، بدأت بطارية الجهاز تنفذ بسرعة، والأداء يختلف من جهاز إلى آخر مع وجود تعليقات ومشاكل في النظام !

حلول آبل مستمرة، وعن قريب ستقوم بإطلاق الإصدار iOS 11.2.5، وبحسب تجارب المستخدمين هو أفضل من حيث الاستقرار، واستنزاف البطارية.

ما هي تجاربكم مع الأيفون بعد التحديث إلى iOS 11 ؟ هل تعاني من مشاكل في البطارية ؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق