Project Ara مشروع موتورولا الجديد لصناعة هواتف بعتاد مفتوح قابل للتعديل

0
مشروع mission ara

 

كشفت شركة موتورولا عن مشروعها الطموح الجديد الذي أطلقت عليه إسم challenge Ara، وهو ما يمكن أن يشكل ثورة جديدة في عالم الهواتف الذكية لو تم تنفيذه بالشكل الذي شرحته موتورولا.

مشروع challenge Ara يهدف ببساطة إلى بناء هاتف يتألف من وحدات منفصلة Modules يمكن جمعها في جهاز واحد، أو فكها وتبديلها حسب الحاجة، بحيث تتيح للمستخدم بناء هاتفه بنفسه بحسب المواصفات المطلوبة والميزانية المتوفرة بمجرد اختيار القطع المناسبة وتركيبها. كما يستطيع تبديل هذه القطع لاحقًا لترقية بعض المواصفات.

يتألف الهاتف من قطعة رئيسية واحدة وهي ما يُدعى بالهيكل الداخلي endoskeleton. بعد شراء الهيكل الداخلي يقوم المستخدم بشراء القطع الخاصة بالمواصفات المطلوبة وتركيبها. على سبيل المثال يمكن شراء قطعة لكاميرا بدقة thirteen ميغابيكسل، ومعالج رباعي النواة من نوع معين، أو بطارية ذات سعة كبيرة، وشاشة من قياس معين، أو حتى لوحة مفاتيح صلبة، وتركيب كل هذه القطع بسهولة لإنتاج هاتفه الخاص.

بعد ذلك، في حال احتاج المستخدم لكاميرا بدقة أعلى، يمكن فك القطعة الخاصة بالكاميرا وشراء قطعة خاصة بكاميرا أعلى جودة وتركيبها، أو ربما بطارية بسعة أعلى، أو تبديل المعالج أو الشاشة. بذلك يحصل المستخدم على المرونة الكاملة لترقية هاتفه حسب الحاجة وضمن الميزانية ودون تبديل الهاتف بأكمله.

قد تبدو الفكرة أشبه بحلم. وهذا ما حدث عندما سمعنا قبل فترة بمشروع Phonebloks الذي يطمح لعمل فكرة مماثلة حيث اعتبر معظمنا أنها مجرد فكرة نظرية تبدو مثيرة للاهتمام لكننا لن نراها بشكل عملي. لكن موتورولا تعاونت مع مشروع Phonebloks وهي تسعى إلى تحويل الفكرة إلى حقيقة خلال فترة قريبة.

الأمر الرائع في هذا المشروع هو أن موتورولا ستفتح المجال لأي شركة متخصصة بصناعة العتاد في تصنيع الوحدات التي يتألف منها الجهاز، حيث ستطرح حزمة تطوير خاصة تدعى MDK أو Module Developer’s kit تتيح أي شركة استخدامها لإنتاج وحدات خاصة بها، بمعنى أن موتورولا لن تحتكر إنتاج قطع الهاتف لنفسها، بل سيتمكن المستخدم  -على سبيل المثال- من تركيب هاتف كاميرته من سوني، وشاشته من سامسونج، ومعالجه من إنفيديا، مع لوحة مفاتيح صلبة من شركة صينية ما. ومثل هذا المشروع سيفتح الباب واسعًا أمام إبداعات الشركات لصناعة أجزاء جديدة وربما غير مألوفة يمكن تركيبها في الهاتف.

ستبدأ موتورولا بطرح النسخة التجريبية الأولى من الحزمة التطويرية الخاصة بهذا المشروع خلال الشتاء، أي خلال الشهور القليلة القادمة، وهذا يشير إلى أن موتورولا قد بدأت العمل جديًا على المشروع الذي قد نشاهد أولى نتائجه خلال العام القادم.

مارأيك بالمشروع ؟

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق