مقارنة آيفون 8 بلس و نوت 8 و LG V30

0

أصبح التنافس محموماً بين الهواتف الرائدة للشركات الكبرى وخاصة بعد إطلاق آبل لهواتف آيفون 8.

لذلك سنقوم في هذا المقال بمقارنة هاتف آيفون 8 بلس مع هاتفين رائدين من أقوى هواتف الشركات الكبرى، لمساعدتكم في اتخاذ القرار قبل الإقدام على شراء أحدها في حال كنت مهتماً.

 

التصميم والشكل:

 

 

من الصعب جداً أن تصف أي من هذه الهواتف بالبشعة. فتصميم هاتف آيفون 8 بلس لم يبتعد كثيراً عن ملامح سلفه من العام الماضي، من حيث التفاف الأطراف والهيكل الزجاجي، شاشة RETINA قياس 5.5 بوصة، محاطة بإطار معدني من الألومينيوم، ليكون مشابها بدرجة كبيرة لآيفون 7 بلس.
أما سامسونج نوت8 فذو تصميم فريد، بشاشة AMOLED قياس 6.3 بوصة بدقة 1440×2960 بيكسل ونسبة عرض واسعة 18:5:9 مع أطراف منحنية وحواف شبه معدومة.

LG قدمت هاتفها الرائد V30 أيضا بحواف شبه معدومة للشاشة قياس 6 بوصة بدقة 1440×2880 بيكسل.

يصعب العثور على أي عيوب بتصميم هاتف V30 وهو ينافس هاتف سامسونج نوت8 منافسة شرسة.

 

 

المواصفات:

 

 

 

كعادتها زودت آبل هاتفها الجديد بدفعة قوية من المواصفات، معالج A11 BIONIC سداسي النواة، يقدم أداء أفضل وأقوى من أي هاتف آخر للشركة.

لا تصرح آبل عادة عن مواصفات العتاد الداخلي لهواتفها لكننا نعرف بأن هذا الهاتف سيعطي أداء قويا وسريعاً.

يأتي هاتف نوت8 مدعوماً بمعالج سناب دراغون 835 (أو معالج Exynos 8895 في بعض البلدان)، رامات 6 جيغابايت ومساحة تخزين داخلية 64، 128، 256 جيغابايت قابلة للتوسعة ببطاقة ذاكرة خارجية.

أما هاتف LG V30 فهو مزود بمعالج سناب دراغون 835 أيضاً، رامات 4 جيغابايت ومساحة تخزين داخلية 64 جيغابايت و 128 جيغابايت لنسخة V30+ قابلة للتوسعة أيضاً ببطاقة ذاكرة خارجية.

إقرا أيضاً :

بالنسبة للأداء تحت ضغط الاستخدام الثقيل، فليس هناك فرق فعلي بين الهواتف الثلاثة.

 

 

الكاميرا:

 

 

 

أحد أهم المكونات في هاتف آيفون هو الكاميرا الخلفية المزدوجة بدقة 12 ميغابيكسل والتي تدعي آيفون بأنها أفضل من أي وقت مضى، وبأنها مصممة لتتوافق مع جميع تطبيقات الخاصة بـ ARKit التي ستصدر قريباً.

في الجهة المقابلة، زودت سامسونج هاتفها بكاميرا مزدوجة بدقة 12 ميغابيكسل. مع تثبيت بصري، وتقريب بصري 2× وتدعم تصوير الفيديو بدقة 4K. بشكل عام الكاميرا رائعة تحافظ على سمعة تصوير سامسونج الممتازة حتى في الأوضاع المعتمة.

الهاتف مدعوم ببطارية سعة 3300 ملي أمبير.
تتمتع كاميرة V30بعدسة ذات فتحة قياس f/1.6 والتي من المفترض نظرياً أن تسمح بمرور كمية من الضوء أكثر من أي عدسة أخرى.

طبعاً الهاتف يأتي أيضاً بكاميرا مزدوجة الأولى بدقة 16 ميغابيكسل والثانية بدقة 13 ميغابيكسل مع تثبيت بصري وتصوير فيديو بدقة 4K .
الهاتف مدعوم ببطارية سعة 3300 ملي أمبير.

 

 

الحكم النهائي:

 

 

 

من الصعب الاختيار بين هذه الهواتف الثلاثة ويبقى الفارق الوحيد الذي قد يساعدك هو التفكير باختلاف المميزات بين نظام تشغيل iOS ونظام أندرويد.

وهذا يعود بشكل كبير إلى التفضيل الشخصي لأي منهما.

عدا عن ذلك لا يوجد فوارق كبيرة تحسم النقاط لصالح أي من هذه الهواتف للعام 2017.

فهي كلها تتمتع بشكل رائع وأداء قوي وسلس.
الأشخاص الذين تجذبهم الشاشة معدومة الحواف ونسبة العرض الواسعة 18:9 سيتجهون نحو هاتف نوت 8 أو V30، لكن آيفون 8 لديه نقاط قوته أيضا، حيث انه مزود بكاميرا مطورة، شحن لاسلكي هيكل زجاجي نظام iOS11، وكل تحسينات آبل المعتادة. إذا لم تكن متعلقاً بنظام أندرويد فإن آيفون 8 بلس سيكون رائعاً.

هاتفي آيفون 8 بلس و V30 بالتأكيد سيكلفان أقل من 930$ التي ستدفعها ثمناً لهاتف نوت 8 . لكن هاتف نوت 8 هو الوحيد المزود بقلم ذكي بينها، الأمر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار.

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق