نوكيـا بطعم الأندرويد لطالما كان حلم – تقرير

0

نوكيـا بطعم الأندرويد .. لطالما حلم عشاق العملاق الفنلندى الأوفياء بتجربة علامتهم العتيقة ” نوكيـا ” بنكهة النظام الاكثر ذكاء ” اندرويد –Android “..

حلم ملازم طوال عدة سنوات مضت .. كحبل نجاة يمهد الطريق للعودة اليسيرة إلى قمة الهواتف .. فترة صعبة على محبى وعشاق نوكيا مرت عليهم كثير من الصدمات والأحداث الصعبة أخذت معها العلامة الفنلندية من القمة إلى القاع … تحول فيها اسم نوكيا من أسمى غاية إلى علامة مهمشة فى سوق الهواتف الذكية .

No 1 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

سنوات صعبة بدايتها كانت بإعلان أبل عن هاتفها العملاق “IPhone ” فى عام 2007 بفكر ثورى غيّر إتجاه الهاتف النقال من مجرد ” عتاد جيد ” فقط  إلى ” نظام ذكى إلى جانب العتاد جيد ” .. فكرة سحبت البساط تدريجياً من تحت نوكيا كأفضل من ينتج الهواتف ويطورها عالميـــاً .

No 2 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

ومع المزيد من الوقت دخلت سامسونج إلى الساحة بقوة ضاربة استطاعت أن تقدم بها أجهزة ذكية بنظام أندرويد تضاهى إصدارت أبل فى جهازها ” ايفون ” .., سنوات قليلة مكنّت سامسونج من إزاحة نوكيا من على عرش كبار صناع الهواتف على مستوى العالم نظراً لفهمها الجيد لسوق الهواتف ” الذكية ” إلى جانب التخلى عن نظامها القديم ” بادا – Bada ” وبالتأكيد تبنى النظام الأكثر جاهزية ” اندرويد “

No 3 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

ولهذا حاولت نوكيا تدارك الأمر بعد فترة وتخلت عن نظامها التقليدى ” سيمبيان” فى أجهزتها الذكية مقابل تجربة نظام ” ميجوMeeGo- “.., ثم اتجهت أخيراً عام 2011 إلى تبنى نظام مايكروسوفت الجديد ” ويندوزفونhome windows telephone ” وإطلاق سلسلة هواتف ذكية جميلة تحت اسم ” لوميـا – Lumia ” محاولةً منها لاستيعاب النهج المتسارع من الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية والمنافسة على الخط الأمامى  .

No 4 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

لكن للأسف لم يحقق الإتحاد بين نوكيا ومايكروسوفت المرجو .. . فكانت البداية بطيئة جداً للنظام الجديد وبالتالى عدم قدرة نوكيا على مجاراة السوق .., وازدادت الأمور سوءاَ بتراجع نوكيا للمركز الثالث على لائحة صناع الهواتف عالمياً ..

No 5 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

كلها عوامل أدت إلى صنع حلم يلوح فى الأفق يهدف إلى تجربة نظام ” اندرويد ” الأفضل عالمياً فى هذا المجال على أحد افضل مصنعى ” عتاد الهواتف ” فى العالم .

No 6 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

فكرة ” نوكيا أندرويد ” لم تكن هروب من نظام مايكروسوفت ولا ايضاً تقليد لباقى الشركات القائمة على الروبوت الأخضر .., ولكنها كانت ” طريق العودة ” لمكان نوكيا الطبيعى على القمه !

No 7 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

ونظراً لأننا فى عالم لا يعرف المستحيل ولا يوجد بالتكنولوجيا ما يسمى المنطق .. حدث شى ملفت .., فى الربع الثالث من العام الماضى تنفس عشاق نوكيا الصعداء بخبر مفاجىء ., وهو صعود سهم نوكيا مرة اخرى بفضل انتشار بعض الأجهزة منخفضة التكلفة أشهرهم ” Lumia 520 ” إلى جانب استحسان المستخدمين للإصدارات الأخرى نفس العائلة …

 واستمرت الأخبار الجيدة لمحبى العلامة الفنلندية بتفوق ملحوظ لنظام الويندوزفون بأمريكا الجنوبية وبعض البلدان الأخرى اشهرهم ” الهند ” .., حتى وصل الأمر إلى زيادة معدل الإقبال على هواتف لوميا بنظام مايكروسوفت فى الربع الثالث إلى أكثر من 200% عن عام 2012 ..!

No 8 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

نحن الآن وصلنا لأخبار مبشرة .. يمكن أن تخف من مطالب ” نوكيا بنظام أندرويد ” وتعطى الجرأة لمحبى نوكيا ” الأوفياء” للعودة إليها مره أخرى وتجربة النظام ” الغيرمرن ” ويندوز فون.

لكــن فى الربع الأخير من العام نفسة استيقذ العالم على خبر نزل كالصاعقه على الجميع .., وهو ” شراء مايكروسوفت لنوكيـا  أو بمعنى أدق شراء ” قطاع الهواتف ” مقابل 7.2 ملياردولار تشمل براءات اختراعات نوكيا فى هذا المجال .., صدمة شعر بها الجميع وليس محبى نوكيا فقط ..

No 9 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

إذاً عندما بدأت الأمور تتحسن لدى نوكيا ومحبيها جائت الصفقة التى أطاحت بكل أخضر ويابس فى حقل من الأمل ..! , فالصفقة لن تمنع نوكيا من انتاج نوكيا اندرويد فقط … ولكنها على الأغلب ستمحى علامة ” نوكيا ” من الوجود..! , على الرغم من أن هناك انباءعن وجود بند ” غير صريح ” يقضى بأحقية استعمال اسم نوكيا كعلامة تجارية مستقله بعد عام 2015 و بأى نظام تريد .. لكنه يظل احتمال أقرب ما يكون إلى المستحيل !.

ومع حلول عامنا 2014 اصبحت نوكيا رسمياً تحت جناح مايكروسوفت وأخذ سهم نوكيا فى الارتفاع بصورة ملفته وكأنه يأخذ أسم ” نوكيا ” إلى السماء ليهوى بها فجأة إلى أرض النسيان ..ولكن .. ظهرت بعض التسريبات تشير إلى نية نوكيا إصدار هاتف يحمل نظام اندرويد وتحت اسم ” Normandy ” ! .., كيف هذا ونوكيا فى طريقها إلى مقر مايكروسوفت الرئيسى بواشنطن بمعقل ” الويندوزفون” .. تسريبات غير واقعية تحيى أمل مات بصفقة الأستحواذ على نوكيا !

No 10 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير
ولكن فى الشهر الماضى وبالتحديد يوم الأحد الموافق 23 من فبراير ظهر شىء ملفت .. كنقطة ماء فى صحراء اليأس والملل .., حيث أعلنت نوكيا عن سلسلة هواتف تحت اسم “  Nokia X  ” دخلت بها إلى عالم الأندرويد .., ثلاثة هواتف ذكية تحمل اسم “  Nokia X – Nokia XL – Nokia XPlus “حوّلت حلم قديم إلى واقع مثير ..

No 11 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

الهواتف تأتى بمواصفات وأسعار متوسطة نوعاً ما بين سلسلة “Asha” الأقل و سلسلة Lumia الأرقى لدى نوكيا .., فالأسعار تبدأ من 123 إلى a hundred and fifty دولار فقط  .., أماعن المواصفات فلم ترقى إلى 520lumia  أقل إصدارات نوكيا العاملة بنظامها الأساسى ويندوزفون .

No 13 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

الأهم لدينا هو النظام بالتأكيد … فالأجهزة مبنية على ” اندرويد مفتوح المصدر ” وبنسخة معدلة كلياً بصورة مختلفة عن جميع المنافسين فى سوق الأندرويد .., حيث جائت بواجهة مشابهة لواجهة نظام ويندوزفون., ولا تحتوى على خدمات جوجل المتعارف عليها مقابل توفير كلاً من خدمات نوكيا ومايكروسوفت .., كما اضافت واجهة اضافية تحت اسم (Fastlane    ) تُغنى عن شريط المعلومات العلوى التقليدى ويمكن الوصول إليها من خلال السحب من اليمين إلى اليسار أو العكس .., يمكننا القول ان فكرة النظام بهذا الشكل تعطيك تجربة لتطبيقات أندرويد العاملة بصيغة APK  على هواتف نوكيا تشبه فى استخدامها نظام ويندوزفون … هذه هى لمسات نوكيا على نظام أندرويد باختصار .

No 14 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

 

لكن تعالو بنا ننظر إلى الموضوع بصورة أقرب بفرض عديد من التساؤلات الضرورية

– لماذا أختارت نوكيا هذا التوقيت بالذات لتجربة اندرويد ؟…, ألم يكن من الأجدر أن تخوض هذه المحاولة اثناء تخبطها أوائل العام الماضى ؟
– وماهو الشىء الذى يدعو نوكيا لهذة الخطوة الجريئة وهى فى طريقها إلى النسيان ؟
– والأهم ما الذى يجعل مايكروسوفت تسمح بفرصة ” نوكيا أندرويد ” بعد ان اصبحت تحت جناحها رسمياً ؟

هناك اتجاهين أراهما على الساحة الآن .. وهما باختصار :

الأول… فكرة استعمال اندرويد بهذا الشكل وبطريقة مشابهه لنظام ويندوزفون إلى جانب توفير خدمات نوكيا ومايكروسوفت يعطى للمستخدمين تجربة أو محاكاة لإستخدام نظام مايكروسوفت المميز .. كمان أن توفير خدماتهم يعطى فرصة لنشر فكرة ومميزات خدمات نوكيا ومايكروسوفتفى هذا المجال .. وهنا نستطيع القول أن سلسلة Nokia Xتعتبر طريق غير مباشر لنشر وتعريف ويندوزفون للمستهلكين … وبالتأكيد ” مايكروسوفت ” هى المستفيدة الأكبر فى هذا الجانب .

أما الإتجاه الثانى… فيأتى إحياء لفكرة مجنونة وهى عودة نوكيا بعد عامين لإنتاج هواتف مستقلة بعيدة عن نظام مايكروسوفت وبأى نظام تريد .., ولعل هذه الخطوة تجربة لعودة مستقبلية قريبة تخطط لها نوكيا .. وبالتالى فإن سلسلة Nokia X إستمرارها مرتبط بعودة نوكيا إلى الساحة من عدمه …, هنا نستطيع القول ان المستفيد الأكبر هو ” نوكيا “

No 15 نوكيا أندرويد   حلم تحقق.. ولكن على حافة الهاوية !   تقرير

إذاً اصدار نوكيا أندرويد له أبعاد غير واضحة … ربماستستمر بهذه الصورة أو بأخرى .., أو ربما أيضاً هى مرحلة مؤقته تهدف إلى شىء بعيد لا نعرفه فى الوقت الحاضر.. وفى كلا الحالتين واقع ” نوكيا أندرويد ” مرتبط بأهداف لا نعرفها كمستخدمين .. سواء كنا عشاق لنوكيا أم غير ذلك .. ولا نملك غير ” التخمين ” لمستقبل نوكيا فى هذا الطريق الذى ملّ الجميع فى انتظاره ..

المصدر

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق