الانطباع الأولي عن جهاز iPhone 7

0

للوهلة الأولى يبدو جهاز iPhone 7 مثل جهاز iPhone 6 و iPhone 6s  .

لن تحصل على أي مفاجئة عند فتحك لعلبة هذا الجهاز إلا إذا اشتريت الإصدار ذو الغطاء الأسود أو قمت بالتحديث من شاشة 4 انش.
لكن يوجد بعض التغيرات المخفية التي سوف تقدرها, فهذا هو الجهاز الذي تعرفه مسبقا و تحبه لكنه الآن أصبح أفضل.

أنا قمت باستخدام جهاز iPhone 7 ذو الغطاء الأسود لعدة ساعات و هذا ما لاحظته في هذا الجهاز.

 

حصلت العديد من التغيرات لكن هل لاحظتها ؟
لواقط الإشارة المعدلة الموجودة في جهاز  iPhone 7 بمظهر أفضل بكثير من الإصدارات السابقة و في الإصدار ذو الغطاء الأسود فإنها بالكاد مرئية, حيث قامت شركة Apple  بعمل جيد في محاولة إخفائها.

بالرغم من أنها ليست مخفية بالكامل لكنها أصبحت ذات مظهر أفضل بالتأكيد.

أحد الأشياء التي تم إزالتها بالكامل (كما لاحظت) هو مدخل السماعات.

من حسن الحظ أن الشركة قامت بتزويد محول من أجل استعمال السماعات التي تملكها مسبقا و ربطها مع مدخل الجهاز المصمم وفق شكل يدعى (Lightning port) كما أنه يوجد زوج من السماعات ملائم لهذا المدخل موجود في العلبة أيضا.

بفضل هذا المحول فلا  أعتقد أنني سوف أفتقد مدخل السماعات بشكل كبير, لكن هذا الأمر مازال مبكرا للحكم. فأنا أستخدم السماعات غالبا مع الجهاز و سوف يتطلب الأمر بعض الوقت للاعتياد عليه.

الصور الخاصة بجهاز iPhone 7 لا تعطيه حقه بالكامل, حيث أنه يبدو أجمل عندما تحمله في يدك. يبدو الجهاز بلونه الأسود أكثر غمقا عند النظر اليه عن قرب , و هذا مشابه لخيار اللون الأسود الذي منحته شركة Apple  لنا مع اصدار iPhone 5 . لكن هذه المرة لن يكشط و يتشقق ( وهذا ما أتمناه).

 

مستقبل الأزرار الرئيسية هو مشرق

من أحد التغيرات الرئيسية في هذا الجهاز هو زر القائمة الرئيسية حيث أنه لم يعد زر تقليدي , أصبح مشابه لأحدث إصدارات لشاشة اللمس في جهاز MacBook  لشركة Apple  , حيث انه لا يتحرك عندما تضغط عليه ولكن يتم محاكة الضغط عن طريق 3D touch من قبل محركات خاصة للوحة اللمس.

قال العديد من الأشخاص أنهم يشعرون بإن هذا الأمر غريب و غير مألوف بشكل كبير, لكنني أحبه. جزء من هذا الأمر يعود ربما لكوني قد اعتدت على لوحات اللمس في هذه الأجهزة , ولاحظت ان الزر هو شديد الحساسية كخيار أساسي في الجهاز. لذلك قد تجد نفسك تقوم بالضغط عليه بدون قصد حتى تعتاد عليه.

 

 

تحديث الستريو في جهاز iPhone 7

من التغيرات التي لا يمكنك رؤيتها هي مكبرات الصوت حيث أنه بالإضافة لمكبر الصوت الموجود في أسفل الجهاز فإنه يحوي على مكبر صوت أخر في أعلى الجهاز , و هذا مايجعل جهاز iPhone 7  أعلى صوتا من قبل .

جودة الصوت هي أمر مثير للإعجاب بشكل كبير, انه لن يقوم باخذ مكان الستريو لديك أو مكبر الصوت ذو وصلة بلوتوث, لكنه بالتأكيد أفضل من الإصدار السابق و هو مناسب لأن تستخدمه عندما تقوم بإعداد الطعام أو أخذ حمام  والاستماع للموسيقى .

كما قامت الشركة بتحسين عرض الجهاز, حيث أصبح أكثر سطوع من الإصدار السابق كما أنه يحوي على تدرج كبير للألوان قادر على توفير معايير جودة السينما.

و قالت الشركة على موقعها الرسمي ” يمكن استخدام تدرجات لونية أكثر للطيف المرئي لعرض الصور على الجهاز, مما يعني أن الجهاز يقوم بعرض صورة اكثر واقعية عن الحقيقة و العالم ” .

لكن عندما المقارنة بين هذا الجهاز مع iPhone 6s   و وضعهما بجانب بعض فإنه بالكاد يمكن ملاحظة الفرق بينهما. يجب عليك أن تركز بشكل كبير لترى الفرق, فإذا كان سببك لشراء هذا الجهاز هو تحسين جودة العرض فلا تقم بشرائه.

 

 

رقاقة A10  عالية السرعة بشكل غير مفاجئ

إلى حد الآن فإن الأداء كان كما توقعته بشكل تام من أخر إصدارات هذه الشركة . كل شيء يعمل بسرعة و بدقة ولا يوجد أي مشكلة يمكن ملاحظتها, لكن مرة أخرى , انه ليس أسرع بكثير من جهاز iPhone 6s

يجب علينا أن ننتظر المطورين أن يقوموا بالوصول لأقصى إمكانيات رقاقة A10  , لكن باعتقادي اننا لن نجد تغير ملحوظ في أغلب البرامج – عدى الألعاب ذات رسومات معقدة.

أود لو يكون هذا الجهاز  مزود برامات أعلى , حيث أنه أحيانا تبدو ذاكرة 2 جيجا قليلة خاصة عند التنقل بين عدة صفحات ويب في المتصفح وعليك الانتظار لتحمل الصفحة كل مرة حيث انه لا يحوي ذاكرة كافية لتذكر صفحة أو اثنتين.

 

لنتكلم عن الكاميرا في الصفحة التالية

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق