آيفون ينزل عن عرش الكاميرات و بيكسل 2 بعدسة واحدة يخطف ذلك التاج

0

كاميرا هاتف بيكسل 2 تتفوق على غيرها من كاميرات الهواتف الرائدة، ولكنها لم تتفوق على ميزة عزل الخلفية في كاميرا آيفون8 بلس .

انتهت هيمنة آيفون 8 بلس على عالم كاميرات الهواتف الذكية، وذلك وفقا لمنصة DxOMark المختصة باختبار كاميرات الهواتف المحمولة لصالح كاميرا هاتف بيكسل 2 ذات العدسة الواحدة.

قد تكون كاميرا ايفون 8 بلس قد وضعت معيارا جديدا لكاميرات الهواتف الذكية في اختبارات DxOMark للشهر الماضي، ولكن الآن أصبح الفوز من نصيب عدسة بيكسل 2.

حصل هاتف جوجل على النتيجة الإجمالية 98 نقطة، متصدراً على كاميرا ايفون 8 بلس ثنائية العدسة وعلى جالاكسي نوت8 الذين حصلا على 94 نقطة.

يتميز هاتف بيكسل 2 بكاميرا 12 ميغابيكسل، تركيز تلقائي ثنائي البيكسل، مثبت بصري، و وضع صورة أفقية “شخصية بورتريه” جديد ومطور، HDR+.
على الرغم من الدرجة العالية التي حصل عليها، إذا كنت تحب التكبير و التقريب و الخلفيات الضبابية في صورك، فإن الخيار الأفضل لايزال العدسة المزدوجة لهاتف آيفون 8 بلس أو سامسونج نوت 8.

ولكن على جميع المجالات الأخرى فإن بيكسل 2 يقدم أفضل أداء في التصوير والفيديو، وفقا لمراجعة DxO.

تحسنت تأثيرات عزل الخلفية (الخلفية الضبابية للصورة) في بيكسل 2 عما كانت عليه في هاتف بيكسل السابق، ولكنها لا تبدو طبيعية كما في كاميرا آيفون 8 بلس.

و مع ذلك، فإن هاتف بيكسل 2 يبدو لا يهزم كجهاز محمول لمصوري الفيديو.

مقارنة مع الجيل الأول منه، فقد وجدت DxOMark تحسينات كبيرة في بيكسل 2 في ما يخص أداء الفيديو، والذي هو حاليا أفضل ما اختبرته.

فهو يوفر مستوى عال من الاستقرار، وحفاظ جيد على التفاصيل مع الحد من التشويش.

و قد أعجب المراجعون أيضا بالتركيز التلقائي لبيكسل 2، والتي كانت سريعة و دقيقة ومتسقة عند التركيز في جميع ظروف الإضاءة.

و قدمت الكاميرا أداء رائع للتباين في الضوء الساطع وأداء لائق في الضوء المنخفض.

و كان أحد نقاط الضعف هو وجود تشويش واضح في بعض اللقطات، مثل عند تصوير السماء الزرقاء.

عموما، حكمت DxOMark أن بيكسل 2 لديه واحدة من أفضل الكاميرات لأي سيناريو لصورة أو لفيديو، باستثناء التكبير و عزل الخلفية.

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق