عملية تصنيع الهاتف Nokia X إنتقلت من الهند إلى الصين .

0

المزيد من البلدان لا تزال تقدم مباركتها لصفقة إستحواذ مايكروسوفت على قطاع الأجهزة والخدمات في شركة نوكيا، ولكن كما هي عليه، فإن الهند هي واحدة من البلدان التي لا تزال تقف في طريق الصفقة التي تمت الموافقة عليها. والسبب هو بسبب الضرائب التي تزعم الحكومة الهندية بأنه ينبغي على شركة نوكيا دفعها.

الصفقة يمكن أن تمضي، ولكن فقط إذا كانت شركة نوكيا على إستعداد لإفراغ كمية ضخمة من المال لتسديد الضرائب التي تزعم الحكومة الهندية بأنه ينبغي على شركة نوكيا دفعها، ولكن حتى تفعل ذلك، فإن مصنع نوكيا الموجود في مدينة Chennai الهندية سيكون تحت سيطرة الحكومة الهندية.

Nokia-X

هناك العديد من الآثار المترتبة على ذلك، واحدة منها هي أن عمال المصانع يمكن أن يفقدوا وظائفهم مرة واحدة في حالة إذا تمت صفقة مايكروسوفت ونوكيا نظرا إلى أن نوكيا لن تكون بحاجة بعد ذلك للمصنع. والآثر الآخر المترتب على ذلك، وهو ان عملية التصنيع سوف تنتقل إلى مصانع أخرى في أجزاء أخرى من العالم، وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على الإقتصاد الهندي، وهذا هو بالضبط ما ستقوم به شركة نوكيا.

ووفقا للتقارير، فيبدو أن نوكيا قررت نقل عمية الإنتاج من مصنع Chennai إلى الصين، بحيث سيتم تصنيع سلسلة هواتف Nokia X العاملة بنظام الاندرويد هناك. ويبدو أن نوكيا عازمة على عدم السماح لمشاكلها مع الحكومة الهندية للصمود أمام الصفقة، وهذا هو السبب في قرارها بنقل عملية الإنتاج من الهند إلى الصين بدلا من ذلك.

ومن غير الواضح ما إذا كانت نوكيا سوف تعمل على حل هذه المسألة مع الحكومة الهندية أو ما تنوي القيام به مع المصنع الموجود في Chennai، ولكنه الآن يبدو أن المصنع لن يكون جزءا من صفقة مايكروسوفت ونوكيا.

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق