Huawei تعتقد بأنه من الصعب التفريق بين العلامات التجارية لنظام الويندوز فون

0

اذا كانت هناك ميزة في نظام الويندوز فون تجعله فريدا من نوعه، ستكون هي حقيقة أن واجهة المستخدم الخاصة بهذا النظام تبدو متشابهة جدا على جميع الهواتف الذكية العاملة بهذا النظام. من ناحية أخرى، هذا يخلق شعورا من التوحيد، وهذا شيء كبير نظرا لأن ذلك يعني أن الناس سيكونوا قادرين على التعرف على منصة الويندوز فون. ومن ناحية أخرى، جعل جميع الهواتف الذكية بنفس واجهة المستخدم يعني أن هناك عدد أقل من عمليات التخصيص.

بالمقابل، الهواتف الذكية المدعومة بنظام الأندرويد تأتي بواجهات مستخدم مختلفة عن بعضها البعض لأن كل شركة مصنعة تعمل على تطوير واجهة المستخدم الخاصة بها، ناهيك عن خيارات التخصيص الواسعة النطاق التي تقدمها منصة الأندرويد والتي تسمح للمستخدمين بجعل هواتفهم الذكية فريدة عن بقية الهواتف الأخرى. ووفقا لما قيل مؤخرا، فيبدو أن التوحيد هي واحدة من ميزات الويندوز فون التي تحبها شركة Huawei.

Ascend w1

وفي مقابلة مع Wpxbox، تم إستفسار الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة Huawei السيد Shao Yang حول ما إذا كانت الشركة تخطط لإصدار هاتف ذكي جديد بنظام الويندوز فون، أو ما إذا كانت لا تزال تدرس السوق.

ووفقا للسيد Shao Yang، فإن منصة الويندوز فون تعاني من مشكلة واحدة فقط وهي أن لديها رسوم ترخيص أكثر تكلفة من الأندرويد. وهذا ما يزيد سعر الهاتف بنسبة 10%. وبالإضافة إلى ذلك أكد السيد Shao Yang بأن منصة الويندوز فون ليست مفتوحة المصدر مثل منصة الاندرويد، وهذا ما يمنع الشركات المصنعة من إبتكار واجهة المستخدم الخاصة بهم. ونتيجة لذلك، فهذا يجعل جميع هواتف الويندوز فون متشابهة جدا ويصعب التفريق بين العلامات التجارية المختلفة.

في الحقيقة كلام السيد Shao Yang في محله. بالنسبة للجزء الأكبر من هواتف الويندوز فون تميل إلى أن تبدو متشابهة من حيث تصميم واجهة المستخدم. علينا أن نتساءل عما إذا كان هذا هو السبب الذي دفع شركة Huawei لإلغاء خططها لإصدار هاتف مزدوج النظام يعمل بنظام الاندرويد والويندوز فون على حد سواء، أو ما إذا كانت الضغوط المفروضة من جوجل ومايكروسوفت ساهمت في ذلك.

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق